+905059996688

+905069996688

Nish İstanbul

Bahçelievler/İstanbul

مقارنة العقارات

أشهر 10 جوامع في اسطنبول

أشهر 10 جوامع في اسطنبول

أشهر 10 جوامع في اسطنبول

الجوامع : تتميز مدينة اسطنبول باحتوائها على أكبر عدد من الجوامع في العالم بشكل عام و تركيا بشكل خاص  حيث أن عدد الجوامع في تركيا هو 84 ألفاً حيث تأخذ اسطنبول الجزء الأكبر منها  ويبلغ عدد المساجد فيها 3 آلاف و269 مسجد. و من أشهر هذه الجوامع :

  •  مسجد أبو أيوب الأنصاري Eyup Sultan Camii :

يوجد هذا المسجد على ساحل خليج القرن الذهبي المتفرع عن مضيق البسفور، يعرف في تركيا باسم “أيوب سلطان”.. إنه مسجد أبي أيوب الأنصاري، ذلك الصحابي الجليل الذي شهد بدرا واستضاف الرسول صلى الله عليه وسلم في المدينة عندما جاءها مهاجرا من مكة.مسجد أبي أيوب الأنصاري يعود إلى حقبة فتح مدينة إسطنبول.. إنه مسجد في غاية الأهمية، قد لا يكون الأكبر هنا في إسطنبول، ولكنه يستقطب الملايين من الزوار كل عام، والسبب أنه يحوي داخله ضريح أبي أيوب الأنصاري أحد صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم. وأبو أيوب جاهد في صفوف جيش المسلمين في القرن السابع للميلاد، وقبل أن يتوفى أوصى بأن يدفن داخل مدينة إسطنبول، وبالفعل فقد غسل في هذا المكان ودفن.

مسجد أبو أيوب الأنصاري مسجد أبو أيوب الأنصاري

  • جامع العرب Arap Camii :

بني “جامع العرب” عام 717 للميلاد من قبل جيش اسلامي أتى إلى إسطنبول التي كانت تسمّى القسطنطينية آنذاك لفتحها وتحريرها من يد البيزنطيين.

حسب إحدى الروايات كان الجيش بقيادة مسلمة بن عبدالملك وعدد من القادة العرب وبعض أبناء الصحابة، وقد حاصروا البيزنطيين سنة 95 هـ قرابة عام كامل من البر والبحر. لم يتمكن الجيش من فتح القسطنطينية وقتها، وسيطر على منطقة غالاطة فقط. وإثر ذلك تم عقد اتفاق بين الجيش الاسلامي والإمبراطور البيزنطي “ليون” ينص على بناء جامع في المنطقة التي يسيطر عليها الجيش الإسلامي واستخدامه لأداء عباداتهم. وأدى المسلمون عباداتهم في جامع العرب مدة 7 أعوام تقريبا، انتهت بعودة الجيش الإسلامي إلى بلاد الشام .

تحول الجامع بعد مغادرة الجيش الإسلامي بمدة طويلة إلى كنيسة لأتباع مذهب “الدومانيك”. وأصبح تابعا لروما الغربية وسمي بـ “سالن بالو”

في عام 1453 تمكن السلطان محمد الفاتح من فتح القسطنطينية، وتم تحويل الكنيسة إلى جامع مرة أخرى وبنوا له منبراً. وسمته الدولة العثمانية بـ “جامع العرب”، وأجرت عليه تغييرات كبيرة.

جامع العرب

جامع العرب جامع العرب

  • مسجد الفاتح Fatih Camii :

 أُنشئ في عهد الدولة العثمانية، يقع في منطقة الفاتح في مدينة إسطنبول التركية، وبني وفق فن العمارة الإسلامية العثمانية, وأخذ اسمه نسبة للسلطان محمد الفاتح الذي فتح القسطنطينية عام 1453. وبني بين عامي 1463 و 1470 بأمر من السلطان محمد الفاتح، وقد بنى هذا المسجدَ المهندسُ المعماريُ عتيق سنان , ويوجد حول مسجد الفاتح مجموعة من الأبنية المشيدة بتخطيط جيد، وتشمل هذه الأبنية تشمل مدارس ومكتبة، إضافة إلى مستشفى ونُزُلا للمسافرين، وكاروانسرا (بيت للمسافرين)، وسوقا، وحماما عاما، ومدرسة ابتدائية، ومطبخا عاما كان يقدم الطعام للفقراء.

أما المسجد الحالي فقد بني على أساس مخطط مختلف تماما عن المسجد الأصلي، وأنهي بناؤه عام 1771 في عهد السلطان مصطفى الثالث, ويقع المسجد في شارع الفاتح بعد أسوار إسطنبول القديمة من الناحية الأمامية .

ويتميز بناء المسجد الجديد بأنه تصميم المعماري سنان آغا, ويتكون من القبة المركزية التي يبلغ طول قطرها 26 مترا مدعمة بأربع قبب صغيرة على كل محور، وهي مدعمة بأربعة أعمدة رخامية. وهناك مئذنتان لهذا المسجد متطابقتان في الشكل, أما منبر المسجد والزخارف الخطية التي تنتشر في أنحائه فهي تتخذ الطابع الباروكي. وأما المحراب فهو نفس محراب البناء القديم.

جامع الفاتح جامع الفاتح جامع الفاتح

  • مسجد السلطان أحمد  Sultanahmet Camii :
  • السلطان أحمد : سمّيت منطقة  السلطان أحمد في إسطنبول بهذا الاسم نسبة إلى السلطان أحمد الأول الذي  ولد في عام 1590 بمدينة مانيسا في منطقة إيجة، والده السلطان محمد الثالث، ووالدته هاندان خاتون، وتوفي السلطان في عام 1617، ودفن في ضريح بالقرب من مسجد السلطان أحمد في إسطنبول.وتتميز المنطقة الأثرية والسياحية بالجوامع والكنائس والمطاعم والحدائق والمتاحف، ومن أشهرها مسجد السلطان أحمد أو “الجامع الأزرق”، ومنطقة وميناء “إمينونو”، والسوق المصري، والسوق المغلق، ويزورها يوميا حوالي 2 مليون زائر، سواء من المواطنين الأتراك أو السياح الأجانب.

و تتميز ساحة جامع السلطان أحمد بتزينها بأزهار التوليب و خاصة في بداية الموسم أي فصل الربيع .

  • جامع السلطان أحمد

 

أزهار التوليب في حديقة جامع السلطان أحمد

أزهار التوليب في حديقة جامع السلطان أحمد

جامع السلطان أحمد

جامع السلطان أحمد

  • آيا صوفيا aya sofia :

 كانت أضخم كاتدرائية للمسيحيين الأرثوذوكس طوال تسعمئة عام، أصبح أحد أعظم مساجد المسلمين على مدى نحو خمسة قرون على يد محمد الفاتح ، ثم صار متحفا فنيا منذ 1934

يعتبر مبنى آيا صوفيا صرح فني ومعماري فريد من نوعه، وهو موجود في اسطنبول منطقة السلطان أحمد بالقرب من جامع السلطان أحمد.

 آيا صوفيا

 آيا صوفيا

 آيا صوفيا

 آيا صوفيا

  • جامع السليمانية süleymaniye camii :

بني المسجد بأمر من السلطان سليمان الأول (سليمان القانوني)، وتم بنائه بواسطة المعماري العثماني الكبير معمار سنان.

وقد بوشر بالعمل به ابتداء من سنة 1550 واستغرق سبع سنين أنجز بعدها المعمار سنان وهو أشهر معمار في تاريخ العثمانيين بل يكاد يكون أشهر معمار في تاريخ المساجد الإسلامية. وكان سنان قبل بدء العمل قد أعد الخرائط والتصاميم والأفكار والنماذج، ووضعها بين يدي السلطان نفسه فأعجب بها وأعطى موافقته عليها، وفتح باب خزانته لتنفيذها بلا حساب، مما كان له أعظم الأثر في إطلاق العنان لخيال وخبرة المهندس المعماري الفنان سنان لانجاز مسجد طالما افتخر به وقال عنه: إن هذا المسجد هو أعظم إنجازاتي.

وقد اختيرت أفضل البقاع من حيث الجمال والبروز لتكون مقراً لمسجد السليمانية. فقد بني المسجد على تلة مرتفعة تطل على مضيق البوسفوروالقرن الذهبي، وبجوار مبنى قديم بنيت مكانه اليوم جامعة إسطنبول في منطقة بايزيد.

ويضم جامع السليمانية ضريح السلطان سليمان القانوني، مع عدد كبير من أبنائه، وكذلك زوجته هورم سلطان، فضلا عن وجود قبور لمشاهير من العصر العثماني، كما يضم مكتبة شهيرة، ومنشآت كثيرة. ويعد جامع السليمانية هو أكبر جوامع إسطنبول في فترة الدولة العثمانية حيث أراد السلطان سليمان القانوني، الموصوف تاريخيا بـ«العظيم»، لهذا الجامع أن يكون علامة على عظمة الإسلام

وتشير الروايات إلى أن السلطان سليمان القانوني رأى الرسول صلى الله عليه وسلم في منامه يتجول معه في التلة التي كانت أعلى تلال إسطنبول السبع في ذلك الزمن، فقرر بناء الجامع في هذا المكان وفي اليوم التالي استدعى المعماري سنان وكلفه بالأمر.

جامع السليمانية جامع السليمانية

  • جامع أورتا كوي ortaköy camii :

يقع جامع أورتاكوي الشھیر على ضفة مضیق البسفور مباشرة وھو مطل على البحر وعلى مضیق البسفور في منطقة أورتاكوي الشھیرة في بشكتاش, وھو من أجمل جوامع  في مدینة إسطنبول التركیة وقد قام ببنائها المعماري نیكوغوس بالیان بأمر من السلطان عبد المجید في عام 1853 ,ویعرف . ھذا المسجد بأسم جامع المجیدیة camii mecidiye büyük أیضاً

موقع الجامع جمیل جداً وھو في قلب منطقة أورتاكوي في بشكتاش الواقعة على ضفاف مضیق البسفور والمنطقة نفسھا من أجمل المناطق السیاحیة في إسطنبول, بحیث یوجد بالقرب من الجامع سوق شعبي والعدید من المطاعم والمقاھي المطلة على البحر وعلى جسر البسفور مباشرة.

جامع أورتاكوي

  • مسجد الأمير جهانكير cihangir camii :

شهزاده جيهانغير هو سادس ابناء السلطان سليمان القانوني والخامس من أبناء زوجته السلطانة خُرَم  عانى الأمير من مشاكل صحية من صغره خصوصاً كونه أحدب , بعد وفاة اخيه مصطفى, تسبب هذا الخبر في حزن الأمير. فساءت حالته الصحية وقيل أنه امتنع عن الطعام كمداً على أخيه فتوفى بعدها بحوالى الشهر ونقل جثمانه لإسطنبول حيث دفن .

أما عن قصة بنائه فتعود إلى عهد السلطان سليمان القانوني حيث كانت المنطقة عبارة عن غابات وأرضا للصيد. وكان السلطان سليمان يخرج للصيد بصحبة ابنه “جهانكير” الذي كان يفضل هذه المنطقة عن سواها لذا أعطى السلطان سليمان أمرا لمعماره الموهوب سنان ببناء مسجد صغير مع مئذنة واحدة وتم منح اسم “جهانكير” للمسجد ثم للمنطقة المحيطة به.

تم بناء مسجد الأمير “جهانكير” (Cihangir) من قبل المعماري المشهور سنان في القرن السادس عشر، مطلًا على إحدى تلال إسطنبول القديمة وعلى مضيق البوسفور في منطقة “بي أوغلو” (Beyoğlu) .

جامع الأمير جهانكير جامع الأمير جهانكير

  • جامع السترة النبوية الشريفة (الخرقة الشريفة) hırka-i şerif cami :

يقع جامع الخرقة أو السترة النبوية الشريفة في حي الفاتح، سمى بهذا الاسم لاحتضانه الأمانة النبوية الشريفة التي أحضرها السلطان سليم إلى اسطنبول عام 1516م و وضعها في مكان مميز خصص لها،

وقد ارتأت الدولة العثمانية عام 1851 أن تُنشأ جامعاً للحفاظ على هذه الأمانة النبوية الشريفة ,واستغرق بناؤه أربع سنوات، ومنذ تأسيس الجامع، حُفِظت هذه الأمانة النبوية في صندوق خاص مغلق في المسجد، حُظر فتحه على عامة الشعب، إلى أن تولى السلطان عبد الحميد الثاني الحكم، فأمر بفتحه خلال شهر رمضان الكريم لكي يتمكن الناس من مشاهدة عبائة الرسول، والتي تمثل معاني دينية عظيمة بالنسبة للمسلمين كافة , ويعد طراز بناء الجامع حديثاً، ويظهر عليه التأثر بالطراز العربي، مبتعداً قليلاً عن الطراز العثماني الكلاسيكي، فالمسجد مزيّن بالخطوط العربية من الداخل ،  وتزينه آيات قرآنية   وتتوسّطه قبة واسعة, تقف على جانبيها مئذنتان باسقتان .

جامع الخرقة الشريفة السترة الشريفة السترة الشريفة

  • جامع رستم باشا Rüstem Paşa Camii:

تم إنشاء هذا الجامع من قبل الصدر الأعظم ذو الأصل الكرواتي “رستم باشا”، الذي كان زوج بنت السلطان سليمان القانوني، السلطانة “ماهريما” في عام 1561، وقد تم تنفيذ البناء من قبل المعماري المشهور سنان، الذي بنى الجامع على غير عادته وعلى غير عادة العصر بعيدا عن البساطة، ومما لا شك فيه أن العناصر التي أبعدت البناء عن البساطة هو “البورسلان الازنيكي” الذي استخدم في التزيين.

إن هذا الجامع ذو قبة واحدة ومئذنة واحدة فقط ورغم أن هذا الجامع يقع داخل أزقة وشوارع اسطنبول الداخلية المتعرجة إلا أن الشوارع المحيطة به تعج بالمطاعم والمتاجر.

مسجد رستم باشا مسجد رستم باشا

 مقالات قد تهمك :

أشهر 6 حدائق في اسطنبول

أشهر القصور العثمانية في اسطنبول

أشهر متاحف اسطنبول

مقالات مرتبطة

مطار اسطنبول الثالث الجديد وتأثيره على الإقتصاد و الاستثمار في تركيا

مطار اسطنبول الثالث الجديد وتأثيره على الإقتصاد و...

أكمل القراءة

شقق للبيع في اسطنبول

شقق للبيع في اسطنبول شقق بإطلالة بحرية فلل و شقق...

أكمل القراءة

الحصول على الجنسية التركية مقابل 250 ألف دولار

الحصول على الجنسية التركية مقابل 250 ألف دولار من...

أكمل القراءة