ماهو التسويق العقاري ؟

ماهو التسويق العقاري ؟

ماهو التسويق العقاري ؟

ماهو التسويق العقاري ؟

التسويق العقاري أحد فروع علم التسويق ,  وهو من العلوم الأساسية في علوم الإدارة

 ويعتبر إسهامه في نجاح أعمال الشركات العقارية من الأمور المعترف بها من قبل الجميع ، إذ أن التسويق العقاري الناجح يؤدي إلى إنتاج أفضل ، بالإضافة إلى إرضاء الزبائن ، فضلاً عن أنه يؤدي إلى تحقيق أعلى الأرباح للشركات العقارية .

وغالباً ما يكون هناك اختلاط لدى كثير من الناس بين مفهوم “التسويق العقاري”، ومفاهيم “الإعلان العقاري”، و”الترويج العقاري” ومن المهم التعرف على مكونات التسويق العقاري، وخاصة الدور المركزي للزبائن في التسويق العقاري.

  • وصف التسويق العقاري

وغالباً ما يوصف “التسويق العقاري الفعال” بأنه إنتاج ما يمكن بيعه من العقارات”، وليس “بيع ما يمكن إنتاجه من العقارات”. وتتجه الشركات التي تبيع ما يمكنها إنتاجه نحو المنتج العقاري ، إذ أن المنتج العقاري يأخذ موقع الصدارة بالنسبة لها، ثم تفكر في الزبائن بعد ذلك، كما أنها تنظر إلى التسويق على أنه مجرد عملية إقناع الزبائن بالشراء .

  • الفئات المستهدفة

لكل من يعملون في مجال تسويق العقارات في الشركات العقارية، ومكاتب الوكالات العقارية وشركات الترويج العقاري والمطورين العقاريين، فضلاً عن طلاب كليات التجارة والهندسة الذين يرغبون في التدريب على أصول وفنون التسويق العقاري.

  • المنافسه

وتعتبر المنافسة أحد المتغيرات الرئيسية في السوق العقاري المحلي، والإقليمي، والعالمي) التي تؤثر على الاستراتيجيات: الإدارية، والتسويقية، والمالية، والإنتاجية للشركة العقارية. هذا بالإضافة إلى نوع وشكل ومستوى المنافسة في السوق العقاري. وهذا يعكس طبيعة التفاعل الديناميكي بين الشركة العقارية والبيئة الاقتصادية المحيطة والتي تعمل من خلالها.

  • تكنولوجيا العرض العقاري

ومن المهم جداً تحديث اسلوب العرض العقاري مع نهضة الانترنت التي تشهدها المنطقة العربية،استخدام الطريقة الاحدث لعرض العقارات على الانترنت لإعطاء صوره متكاملة لاختيار عقاراك دون الحاجه الى الذهاب اليه فعلياً ويساعد بشكل كبير المسوقين العقاريين بعرض عقاراتهم على عملائهم بأسلوب عصري مما يخلق مصداقيه كامله بينه وبين العميل لعدم استخدامه الاساليب التقليدية في تسويق المنتج العقاري.

 

دليلك لتكون مسوق عقاري ناجح

السمسار المحبوب 

من المعروف أن مهنـة السمسرة العقارية والدعـاية والاعلان تعتبران من اكثر المهن تحقيقا لدخل مرتفع (بدون رأس مال) وقد كتب الكثيرون من الاقتصاديين ورجال الاعمال المفكرين عن ذلك، ويعتقد الكثيرون بأن مجال العمل بالخدمات العقارية هو عمل معروف ويمارسها العديد بسهولة ويسر ولا يحتاج الا لمكتب وطاولة وبعض الكراسي وخط هاتف والقليل من العلاقات مع مكاتب عقارية وسماسرة عاملون بالسوق والباقي يعتمد على قدرتك على اقناع العميل بالبيع او الشراء او الايجار، وقد ادى ذلك لانتشار المكاتب العقارية بالشوارع الرئيسية بكافة مدننا وبالتالي ادى لزيادة المنافسة على اكتساب نسبة اكبر من عمليات السوق دون الاخذ في الاعتبار مصلحة السوق نفسة.

وحيث أن هذا هو الحاصل فعلا بالكثير من مكاتب العقار؛ والذي تسبب بزعزعة ثقة الكثيرين من العملاء بالمكاتب والمؤسسات العقارية نظرا لما تعرض له العديد من هؤلاء العملاء من غش وخداع لمجرد رغبة المكتب بتحصيل عمولته دون الأخذ بالاعتبار مصلحة العميل اما لجهلة بها او لغرض مصلحته الشخصية.

ولكن من المهم ان نعلم نحن العقاريين بأن مهنة العقار هي مهنة خدمية تتعامل مع مقدرات الافراد التي عملوا سنين طويله على تأمينها بغرض تحسين وتأمين وضعهم المعيشي.

من هذا المنطلق رأينا ان نذكر اصحاب المكاتب العقارية ببعض المبادئ والمفاهيم المتعلقة بمجال الخدمات العقارية بهدف الارتقاء بمستوى المهنة

و من المبادئ الاساسية للمهنة | الصدق والامانة:

 المقصود هنا بالصدق انك تتجنب ان تخفي أي من المعلومات عن العميل بقصد تضليله ، او ما اخفي من معلومات عن العميل دون دراية منك بسبب جهلك لها – نعم انت محاسب عن المعلومات التي لم تعرفها لانك قبلت ان تكون الوسيط الامين بهذه الصفقة او المبايعة التي تقاضيت اجرتك عنها ، ان عملك بهذه المهنة يجعلك بمكان الطرف الثالث (الأمين) الذي يحمي حقوق كلا الطرفين ( البائع والمشتري ) فإذا تعرض احدهم لضرر بسبب هذه المبايعة التي تمت من خلالك كنت محاسب عنه حتى لو جهلت ذلك- فالأجدر بك ان تسعى للمعرفة واكتساب العلم والخبرة اللازمة التي تحمي بها عملائك.

 مما سبق نجد سؤال يطرح نفسة – ما هي المعلومات التي يجب ان يعرفها العقاري لإتمام الصفقة او المبايعة؟

والاجابة تكمن بظروف العقار نفسة – ولكن هنالك عدة معايير مشتركة للعقارات المعروضه للبيع يجب التنويه لها وهي:

1- مطابقة الصك لحدود الملكية والمجاورات.

2- التأكد من الملكية – وعدم وجود منازعه على العقار.

3- معرفة الالتزامات المالية على العقار المعروض من رهن او مخالفات او فواتير خدمات.

4- التثبت من مطابقة المخططات التصميمية وفسح البناء للمنفذ على الطبيعة.

5- عدم المشاركة بأي مبايعة تكون احد العناصر السابقة بها غير متاحه لك، اما بسبب عدم وجودها اصلا او لعدم تقديمها.

6- ضرورة الاستعانة بذوي الخبرة من القانونيين في ابرام عقود المبايعات والصفقات ذات الطابع الخاص ، مثل البيع بالأجل والتقسيط والبدل

و بكده تستطيع ان تخلق لنفسك عدد من العملاء يثقون بك و تضمن ان يعود لك و ان يسوق لك أيضا عند اصدقائه بأنك سمسار أمين و محل ثقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات قد تعجبك

مقارنة

أدخل الكلمات المفتاحية